غرفة جدة تواكب اليوم الوطني بإطلاق أكبر مشروع تقني لخدمة منتسبيها

47

واكبت غرفة جدة مناسبة اليوم الوطني الـ 91 للمملكة، بإطلاق أكبر مشروع تقني تحت شعار ” نحو التحول الرقمي” وذلك دعماً لأهدافها الاستراتيجية وتطوير خدماتها لأكثر من 150 ألف منتسب بمختلف درجاتهم، في ظل النقل الحضارية والتنمية التي تشهدها المملكة، والنهوض بمشاركة القطاع الخاص في الناتج المحلي.

وركزت الغرفة خلال إطلاق المشروع الرائد على الرقي بكفاءة وجودة الخدمة المقدمة، والاستناد على محاور تلامس تطلعاتها ورسالتها كغرفة رقمية توظف أحدث التقنيات في تقديم خدمات ذات قيمة مضافة لقطاع الأعمال، تماشياً مع ما تسعى إليه المملكة في تفعيل التقنية والمشاريع الرقمية في مختلف مناحي الحياة.

ويقدم المشروع من خلال فريق عمل متخاصص، احتياجات منسوبي الغرفة وإنهاء إجراءاتهم في أي وقت ومن أي مكان داخل المملكة وخارجها، وذلك بتوظيف مختلف البرامج والتطبيقات الإلكترونية بشكل كامل تسهيلاً وتوفيرًا للوقت على منسوبيها، في حين تمكنت الغرفة وعبر تجارب 22 مجلس إدارة تعاقب عليها وعلى مدى أكثر من 75 عاماً، من تقديم إنجازٍ متميز تمثل في مشروع إطلاق المجالس القطاعية ضمن إعادة هيكلة لجانها القطاعية بآليتها الجديدة بهدف تمثيل صوت مجتمع الأعمال ومساهمة القطاع الخاص في التنمية الاقتصادية، وذلك عبر قطاعات إستراتيجية نوعية في محافظة جدة.

كما قدمت غرفة جدة العديد من المنجزات في المجالات التجارية والإقتصادية والسياحية وتنمية المجتمع، وتطوير القوى العاملة من خلال عقدها العديد من الدورات التدريبية وورش العمل والندوات والمحاضرات واللقاءات في مختلف المجالات، ودعم الحركة التجارية والصناعية والاستثمارية وتعزيز دور القطاع الخاص كشريك في التنمية، إضافة لرعايتها العديد من المهرجانات والفعاليات.

المصدر: المدينة